Print this page

بيان مؤتمر أصّام الدولي الرابع للوحدة الإسلامية

0 145
(0 votes)

بيان مؤتمر

أصّام الدولي الرابع للوحدة الإسلامية

(12 ديسمبر/ كانون الثاني 2020)

  1. .  الغاية (المرفق-A)

من أجل رفاهية الأمم الإسلامية، وأمن وبقاء الدول التي أنشأتها، وإحلال السلام ونشره في العالم، وهيمنة العدالة، وصعود العالم الإسلامي كقوة عظمى على الساحة الدولية مرة أخرى لا تتحقق إلا بتجمع الدول الإسلامية محور آسريقيا آسيا وأفريقيا تحت إرادة واحدة، ولتحقيق هذا الهدف؛ تستمر جمعية مركز المدافعين عن العدالة للدراسات الاستراتيجية أصّام؛

  • من أجل تحديد وتنسيق مبادئ وإجراءات الوحدة الإسلامية بشكل عاجل يجب إنشاء "برلمان الدول الإسلامية" نشط بشكل دائم وإحداث "وزارة الوحدة الإسلامية في وزراء كل دولة إسلامية".
  • تفعيل نظام التعاون الاقتصادي للدول الإسلامية القائم على الاقتصاد الإسلامي، والذي سيمكن العالم الإسلامي من الوصول إلى القوة الاقتصادية التي يستحقها؛
  • ضمان الإنتاج الصناعي الدفاعي المشترك الذي سيمكنه من التخلص من التبعية في الأسلحة والمركبات والمعدات الحربية؛
  • تنظيم نظام الدفاع المشترك ضد التهديدات الخارجية المشتركة؛
  • تنفيذ الأمن الداخلي والسياسة الخارجية من المركز،
  • بناء نظام العدالة المشتركة من أجل إقامة العدل في العالم والجغرافيا الإسلامية،

فإن أصّام تواصل العمل من أجل التوصل إلى تشريع لتحقيق كل ذلك.

 

المرفق-A

2.   عام

وتشكل البلدان الإسلامية 61 دولة من بين 193 دولة (31 في المئة من عدد الأعضاء) الأعضاء في منظمة الأمم المتحدة.

1.894 مليار (24.1% من سكان العالم) من 7,632 مليار هم من سكان الدول الإسلامية، و30.848 مليون كم2 (20.6 % من أراضي العالم) من 150 مليون كم2 هي أراضي 61 دولة إسلامية، تمتلك 55.5% من احتياطي البترول في العالم، و65% من إنتاجها، وتمتلك 64.1% من احتياطي الغاز الطبيعي، و40% من إنتاجها، العالم الإسلامي؛ ومن خلال الجمع بين موقعها الجيوسياسي وقيمها الحضارية المشتركة وتراكمها التاريخي مع إمكانياتها وجهودها وأهدافها، فإنها لديها القدرة على أن تصبح القوة العظمى للمستقبل في جغرافيا آسريقيا. (المرفق-A)

وفقا لبيانات 2020، تحتل الولايات المتحدة المركز الأول في الإنفاق الدفاعي العالمي السنوي البالغ 2 تريليون 175 مليار دولار، بـ 750 مليار دولار، في حين تحتل 61 دولة إسلامية المركز الثاني بـ 244,286 مليار دولار. وجاءت الصين في المرتبة الثالثة بعد العالم الإسلامي بـ 237 مليار دولار، والسعودية الرابعة بـ67.6 مليار دولار، والهند الخامسة بـ61 مليار دولار، وبريطانيا السادسة بـ55.1 مليار دولار، وألمانيا في المرتبة السابعة بـ50 مليار دولار، واليابان الثامن بـ 49 مليار دولار، والمرتبة التاسعة لروسيا بـ 48 مليار دولار، تحتل كوريا الجنوبية المرتبة العاشرة بـ 44 مليار دولار، وفرنسا المرتبة 11 بـ 41.5 مليار دولار، والبرازيل وإيطاليا في المرتبة الثانية عشرة بـ 27.8 مليار دولار، وأستراليا في المرتبة الثالثة عشرة بـ 26 مليار دولار، وإسرائيل الرابعة عشرة بـ 20 مليار دولار، وإيران في المرتبة الخامسة عشرة بـ 19.6 مليار دولار وتحتل تركيا المرتبة 16 بـ 19 مليار. وكقوة عسكرية فإن العالم الإسلامي بامتلاكه 8.868.550 جندي و29.934 دبابة و99.726 عربة مدرعة و16.789 مدفعية و2.638 سفينة حربية يحتل المركز الأول وبامتلاكه 10.494 طائرة حربية و4.030 مروحية يحتل المركز الثاني بعد الولايات المتحدة الأميركية.

عند النظر إلى الميزانية الدفاعية للعالم الإسلامي، وعدد الأسلحة والأدوات والمعدات العسكرية، فمن المحتمل أن تكون في المراكز الثلاثة الأولى بين القوى العظمى في العالم.

  1. .  إجراءات ومبادئ تشكيل اتحاد الدول الإسلامية (المرفق-B)

    ترى أصّام؛ بدون تغيير الحدود الوطنية وهيكل البلدان الإسلامية البالغ عددها 61 دولة (28 في آسيا، و27 في أفريقيا، و4 في أوروبا، و2 في أمريكا الجنوبية) في آسريقيا، من الممكن ضمان تحقيق الوحدة الإسلامية من خلال الاجتماع في ظل هيكل كونفدرالية شكلته تسع فدراليات إقليمية وهذه الفدراليات الإسلامية الإقليمية وفقاً لقربها العرقي والجغرافي.

    من أجل قيام الوحدة الإسلامية؛

    1. يجب أن تكون العقيدة الإسلامية المبدأ الأساسي للإرادة المركزية التي سيتم تشكيلها.
    2. من أجل العمل على إنشاء الوحدة الإسلامية، يجب القبول بإنشاء "وزارات الوحدة الإسلامية" وضرورتها ضمن مجالس وزراء الدول الراغبة في إنشاء الوحدة الإسلامية.
    3. لا بد من الإيمان بأن الخطوة الأولى للوحدة الإسلامية هي تشكيل "برلمان الدول الإسلامية".
    4. ينبغي تشكيل اتحاد الدول الإسلامية آسريقيا بالإرادة المشتركة لدولة واحدة من كل منطقة جغرافية من المناطق الجغرافية التسع التي من المتوقع أن يتم تحويلها إلى هيكل فيدرالي.
    5. قبول الدول الجديدة التي ستطلب الانضمام إلى الاتحاد الإسلامي يجب أن تقرره الأغلبية المطلقة لبرلمان الدول الإسلامية.
    6. يجب أن تكون الدول الإسلامية قادرة على أن تقرر بأغلبية ثلثي برلماناتها أو الأغلبية المطلقة في الاستفتاءات للانضمام إلى "اتحاد الدول الإسلامية".
    7. الاتحاد الإسلامي المزمع إنشاؤه؛ اسمه، وشكل الإدارة، ووضع رئيس الاتحاد وطريقة انتخابه، ولغته الرسمية، وعلمه، وعاصمته؛ السلطة التشريعية والتنفيذية والقضائية؛ تنظيم الهيئات التشريعية والتنفيذية والقضائية للاتحاد؛ مبادئ وإجراءات انتخاب أعضاء البرلمان، والميزانية والإجراءات والمبادئ التي تشملها الدول الأعضاء؛ يجب أن توضع القضايا المتعلقة بتشكيل وسلطة ومسؤوليات الهياكل الإقليمية وصلاحيات ومسؤوليات الدول الأعضاء موضع التنفيذ من خلال قرارات "برلمان الدول الإسلامية" وفقًا للدول الأعضاء.

المرفق-B

  1. . سينفذ من مركز اتحاد الدول الإسلامية

    مجالات النشاط (المرفق-D) 

    أصّام؛

    1. ستنشط اتحاد الدول الإسلامية آسريقيا من خمس مجالات نشاط رئيسية، (العدالة، الدفاع، الصناعات الدفاعة، الداخلية، الشؤون الخارجية) 
    2. الفدراليات الإقليمية للدول الإسلامية من ست مجالات نشاط (الجمارك والتجارة، النقل والبحرية، الاقتصاد، العلوم، الصناعة والتكنولوجيا، التنمية، الثقافة والسياحة)
    3. لدى الدول الوطنية أيضًا عشرة مجالات نشاط (التعليم، المالية، الطاقة والموارد الطبيعية، الصحة، الزراعة والثروة الحيوانية، الشباب والرياضة، الغابات وشؤون المياه، العمل والضمان الاجتماعي، السياسات الاجتماعية، التحضر البيئي)

    يتصور أنه يمكن إنشاء اتحاد إسلامي بطريقة تكون مسؤولة كما ذكر سابقا

المرفق-C

  1. .  الاقتصاد الإسلامي ومبادئ التعاون الاقتصادي للدول الإسلامية

    ولكي تصل الدول الإسلامية إلى مستوى من الازدهار يفوق المعايير العالمية وتنال استقلالها الاقتصادي؛ ينبغي تنفيذ نظام التعاون الاقتصادي في البلدان الإسلامية باستخدام تكنولوجيا العصر، وتشجيع الإنتاج، القائم على تبادل السلع والخدمات، وبدون فوائد، وحماية رأس المال العامل والمستهلك، وتوفير توزيع عادل للدخل، وغير متأثر بالتلاعب الاحتيالي للقوى العالمية، ووجود نظام تداول نقدي مستقل، كخطوة ثانية نحو الاتحاد الإسلامي، لهذا السبب، ومن أجل إنشاء نظام اقتصادي إسلامي؛ ترى أصّام ضرورة:

    1. تأسيس اتحاد جمركي بين الدول الإسلامية،
    2. إقامة سوق مشتركة بين الدول الإسلامية،
    3. قبول الوحدة النقدية بين الدول الإسلامية،
    4. إقامة مناطق تجارية بين أعضاء الاتحاد،
    5. إكساب مؤسسة الزكاة هوية مؤسسية تحت سيطرة الدول وتقييمها كصندوق مشترك،
    6. إنشاء غرفة التجارة والمحاكم التجارية والأوقاف التابعة للاتحاد وإنشاء العملة الإلكترونية الإسلامية (دينار آسريقي)،
    7. تماشياً مع أهداف الاتحاد، إنشاء سوق مشتركة وإنتاج مشترك وصندوق حوافز للبحث والتطوير في ميزانية الدولة لكل دولة إسلامية،
    8. إقامة نظم تعاونية بين الدول الإسلامية في قطاعات التعدين والطاقة والزراعة والنقل والاتصالات والغذاء في الدول الإسلامية وإعلام ودعم المؤسسات المالية العاملة بشعار الصيرفة الإسلامية.
    9. إنشاء مؤسسة مالية مشتركة ونظام سويفت يعملان وفقًا للقواعد الإسلامية،
    10. نشر وتطوير "مقايضة التجارة، المصارف التشاركية، ونظام التعاون والأوقاف" بين البلدان الإسلامية،

    زيادة التعاون الاقتصادي والتجاري وتحرير التجارة، والتعاون المالي بين مؤسسات السوق الحرة، وزيادة التعاون بين القطاعات والاستثمارات المباشرة، وزيادة الجهود الرامية إلى الحد من الفقر

     

    1. رؤية إنتاج الصناعات الدفاعية المشتركة في الدول الإسلامية آسريقيا

     يعتبر من المناسب أن تكون وزارة الصناعات الدفاعية إحدى الوزارات الخمس في مجلس الوزراء كونفدرالية الدول الإسلامية آسريقيا من أجل تحديد احتياجات منتجات الصناعات الدفاعية، وللقيام بأنشطة الإنتاج والتخزين والتوزيع والصيانة والإصلاح والتجديد والتحديث والإزالة من المخزون. (المرفق-E)

المرفق-E

 

يجب إنشاء رئاسة الصناعات الدفاعية ضمن بنية كونفدرالية الدول الإسلامية آسريقيا ورئاسات الصناعات الدفاعية ضمن بنية فدراليات الدول الإسلامية الإقليمية التسع ورئاسات الصناعات الدفاعية ضمن بنية الدول الوطنية التابعة لفدراليات الدول الإسلامية الإقليمية.

ينبغي تخصيص المقاولين الرئيسيين لإنتاج منتجات صناعة الدفاع البرية والبحرية والجوية والفضائية والإلكترونية وصناعة الدفاع الإلكتروني إلى "الاتحادات الإقليمية للدول الإسلامية"؛ يجب أيضًا تقسيم المقاولين من الباطن من قبل "الاتحادات الإقليمية للدول الإسلامية" إلى الدول الوطنية (المتعلقة بمنتجات الصناعة الدفاعية المخصصة) من قبل وزارة الصناعات الدفاعية، كونفدرالية الدول الإسلامية آسريقيا.

يجب أن تصدر قوائم جرد مرافق الإنتاج الصناعي الدفاعي وأنظمة الإنتاج الصناعي الثقيل من قبل الفدراليات الإقليمية ورؤساء الصناعات الدفاعية في الولايات الوطنية.

يجب إنشاء مراكز البحث والتطوير والمقاييس والمصادقة والاعتماد والترميز والإصلاح والصيانة في مناطق المقاولين الرئيسيين والمقاولين الفرعيين لإنتاج الصناعات الدفاعية.

يجب إنشاء صندوق آسريقيا المشترك لدعم الإنتاج الصناعي الدفاعي ومركز تكنولوجيا الفضاء المشترك ومركز تسريع الجسيمات في نطاق البحث العلمي ويجب تطبيق حصص الخصم على أساس الاتحاد الجمركي في استخدام الطاقة والمواد الخام المطلوبة في الإنتاج الصناعي الدفاعي.

يجب إنشاء فروع العلوم الرئيسية في المدارس الثانوية المهنية والمدارس الثانوية المهنية والجامعات ذات الصلة بمنتجات الصناعة الدفاعية المخصصة للفدراليات الإسلامية الإقليمية والدول الوطنية المعينة كمقاولين رئيسيين ومقاولين من تحت لصناعة الدفاع، 

يجب أن تدير وزارة الصناعات الدفاعية مركزيا مخزون منتجات الصناعات الدفاعية، وتحديد الاحتياجات، والتخزين والتوزيع، وكذلك التجديد والتحديث والفصل (الخردة – الحطام - المواد الصداة)، وأنشطة الاسترداد والتحويل.

7. التنظيم الدفاعي لكونفدرالية الدول الإسلامية آسريقيا (المرفق-F)

المرفق-F

 الدفاع وفقًا لتصور أصّام؛ من الضروري تشكيل الدفاع أحد مجالات النشاط الخمسة التي يقوم بها الكونفدرالية من المركز.

بالنسبة لوزارة الدفاع:

فمن المتصوّر تشكيله من رئيس الأركان العامة وقادة القوات البرية والبحرية والجوية والدفاع الجوي والصواريخ والأمن الإلكتروني والسيبراني إضافةً إلى قادة الجيوش التي في مستوى العمليات المشتركة المتمركزة في مركز كل واحدة من الفدراليات الإقليمية التسعة المحددين.

وفقاً للمادة 117 من نموذج دستور كونفدرالية الدول الإسلامية؛ فإنه تتصور إنشاء "مجلس الأمن للجمهورية الكونفدرالية" برئاسة رئيس الجمهورية الكونفدرالية ومشاركة نائب رئيس الجمهورية الكونفدرالية ورؤساء الجمهوريات الفدرالية الإقليمية ووزراء العدل والدفاع الوطني والداخلية والخارجية ورئيس الأركان وقادة القوات البرية والبحرية والجوية وقادة القوات المشتركة تراه ضورويا.

وقد أُسندت إلى قيادات العمليات المشتركة السيطرة العملياتية وجرى نشرها في مراكز الدول الوطنية؛ 

المرفق-G

 

 المرفق-H

  1. كعنصر محارب والدعم القتالي من المعتقد أنه يجب تشكيل؛
  • قيادة الفيلق 34 في القوات البرية،
  • في القوات البحرية: قيادة أربعة فرق بحرية وأربعة أساطيل وستة مضائق،
  • في القوات الجوية؛ تسع قيادات استراتيجية وتسع تكتيكية مع تسع قيادات صواريخ
  • في قيادة الدفاع الجوي؛ تسع قيادات قواعد رادار وتسع قيادات دفاع جوي وصاروخي،
  • في قيادة الأمن السيبراني والإلكتروني؛ تسع قيادات أمن إلكتروني وتسع قيادات حرب إلكترونية،

تم تصور إنشاء كل ما ذكر.

  1. وكعنصر دعم الخدمات القتالية؛
  • تسع قيادات دعم لوجستي لكل من قيادات الدفاع البري والبحري والجوي والصاروخي وقيادات القوة الإلكترونية والسيبرانية،
  • تسع قيادات تدريب لكل من قيادات القوة ما عدا القوات البحرية وأربعة قيادات تدريب للقوات البحرية،
  • قيادات قواعد وموانئ في قيادة القوات البحرية وتسع قيادات قواعد وميادين في قيادة القوات الجوية،

تم تصور إنشاء كل ما ذكر.

  1. القوات والمؤسسات والوحدات المرتبطة بقيادة العمليات المشتركة في المناطق الفيدرالية

يجب تخصيص قيادات القتال والدعم القتالي والخدمات القتالية وفروعها في جغرافيا كل فدرالية إقليمية للسيطرة التشغيلية لقيادة العمليات المشتركة للفدراليات الإسلامية الإقليمية(المرفق-I)

في السنوات التالية، من أجل تقديم نموذج تشريعي مناسب بشأن "اتحاد الدول الإسلامية آسريقيا" للعالم الإسلامي:

  1. السياسة الخارجية المشتركة،
  2. نظام العدالة المشتركة،
  3. نظام الأمن الداخلي المشترك،

من المتوخى تخطيط وتنفيذ مؤتمرات أصّام الدولية. 

مجلس إدارة أصّام

 

عدنان تانريفردي                           محمد زلقا          غورجان أونات

 

علي جوشار                                أرسان أرغور           رشاد فيدان

 

علي كامل مليح تانريفردي               صبري بالامان           محمد أمين كوجاك

 

الملحقات:

المرفق-Aجغرافيا كونفدرالية الدول الإسلامية آسريقيا

المرفق-B:  الدول الفدرالية الإقليمية المرتبطة بكونفدرالية آسريقيا الدول الإسلامية

المرفق-Cرؤية أصّام خلال مراحل الدول الإسلامية

المرفق-Dمجالات نشاط الكونفدرالية- الفدراليات- الدول الوطنية

المرفق-E:  الهيكل التنظيمي لرئاسة الصناعات الدفاعية في كونفدرالية الدول الإسلامية

المرفق-F تنظيم وزارة دفاع كونفدرالية دول الإسلامية آسريقيا  

المرفق-Gالمخطط التنظيمي لكونفدرالية الدول الإسلامية آسريقيا

المرفق-Hالقوات والمؤسسات والوحدات المرتبطة بقيادة العمليات المشتركة في الأقاليم الفيدرالية

المرفق-I: قيادة العمليات المشتركة للمناطق الفدرالية المرتبطة بكونفدرالية الدول الإسلامية آسريقيا وأفرعها

Last modified on 07 كانون2 2021
Şükrü ÇETİN

Latest from Şükrü ÇETİN